Surveillance
Self-Defense

تقليل مخاطر مجموعات الفيسبوك

آخر تحديث: 
29-10-2018

تُستخدم مجموعات فيسبوك لجمع الأشخاص ذوي الاهتمامات المشتركة للتواصل وتشارك الأخبار والتعاون على المشاريع. تتعدد أنواع المجموعات ويتراوح المستخدمون بين تنظيم لقاءات لمحبي الشِّعر إلى الإعلان عن مظاهرة أو قضية سياسية. ولكن مجموعات فيسبوك غير مجهزة للتعاون الآمن، ومع تزايد شعبية الفيسبوك، هناك العديدون ممن يستخدمونه لتنسيق أنشطة قد تكون عرضة للتخريب أو المراقبة من قبل الآخرين ذوي الأغراض الخبيثة، سواء من مستخدمي فيسبوك أو الحكومات.

قام فيسبوك أحياناً بحذف مجموعات فيسبوك سياسية كبيرة ونشطة دون تحذير، وللشركة سوابق بتغيير إعدادات الخصوصية بشكل غير واضح. عند مناقشة مواضيع حساسة، يُفضل استخدام أدوات أو مواقع أخرى تولي الأولوية للأمان والخصوصية. قد يكون ذلك غير عملي إذا كان جمهورك لا يرغب باستخدام شيء آخر أو غير قادر على ذلك. لذا، إن رغبت بإنشاء مجموعة فيسبوك تضم مواضيع حساسة أو أشخاص معرضين للخطر، أو في حال كنت من المشرفين على مجموعة مماثلة، فيما يلي بعض الأشياء التي يتوجب أخذها بعين الاعتبار.

ضبط إعدادات خصوصية المجموعة Anchor link

يتوجب التفكير في الغرض والأهداف قبل إنشاء المجموعة. هل هدف المجموعة مناقشة موضوع مثير للجدل؟ أو بدء حركة سياسية؟ من هم الأشخاص المستهدفين للانضمام للمجموعة؟ هل سيرغب الأعضاء بالحفاظ على سرية عضويتهم؟ ممن؟ ستساعدك هذه الاعتبارات على تحديد نموذج التهديد الخاص بك وإعدادات الخصوصية المناسبة لك.

على عكس صفحات فيسبوك والتي تُستخدم للتمثيل العلني لماركة أو شركة أو منظمة أو شخصية عامة، فإن المجموعات ليست دائماً مرئية للجميع على فيسبوك. عند إنشاء مجموعة، يمكنك اختيار واحدٍ من إعدادات الخصوصية الثلاث: علنية أو مغلقة أو سرية. يعرض هذا المخطط من فيسبوك من يستطيع الانضمام إلى هذه المجموعات والمعلومات التي يمكن للناس رؤيتها حول تلك المجموعات، وفقًا لإعدادات الخصوصية المختارة.

إذا قررت أن صفحة فيسبوك تناسب قضيتك بشكل أفضل، فيجب تذكر أن الصفحات هي مساحات عامة، يمكن للجميع رؤيتها، حتى أولئك الذين ليس لديهم حساب فيسبوك. وفقًا لفيسبوك، عندما تسجل إعجابًا بصفحة، فإن ذلك يسجل على صفحتك تحت قسم الإعجاب، وقد تظهر تدوينة أعجبت بها على إحدى الصفحات على سجل الأخبار الخاص بك.و قد يتم عرضك على تلك الصفحة أو في الإعلانات حول تلك الصفحة.

إن مجموعات فيسبوك العلنية مرئية للجميع على فيسبوك، بما في ذلك المستخدمين المعادين أو العناصر الحكومية. ويمكن العثور على المجموعات العلنية والمجموعات المغلقة عبر البحث. من المهم تذكر ذلك إذا كانت مجموعتك تُستخدم لأغراض سياسية.

إذا كنت قد قمت بإنشاء مجموعة مسبقاً وتود تعديل إعدادات الخصوصية، يمكن لأي من مدراء المجموعة تغيير تلك الإعدادات. ولكن المجموعات التي يتجاوز عدد أعضائها 5000  يمكن تغيير إعدادات خصوصيتها بشكل أكثر تقييدًا (أي من علنية إلى مغلقة، أو من مغلقة إلى سرية) وذلك لحماية أعضاء تلك المجموعات من مشاركة تدويناتهم مع جمهور غير مُتوقّع. إذا قررت تقييد إعدادات خصوصية مجموعتك، فلديك 24  ساعة فقط لتغييرها قبل أن يتم تثبيتها . سيتلقى جميع أعضاء المجموعة إشعاراً حول تغيير الإعدادات بغض النظر عن حجم المجموعة.

مهما كان مستوى تقييد إعدادات خصوصية المجموعة، فلدى فيسبوك القدرة على الوصول إلى كل ما يُنشر على الموقع. قد تستلم الشركة مذكرة تُلزمها بتقديم المعلومات إلى جهات إنفاذ القانون. ويمكن أيضًا للمستخدمين أن يُبلغوا عن محتوى داخل المجموعة حتى لو كانت سرية. قد تتم إزالة ذلك المحتوى في حال مخالفته لمعايير المجتمع وقد يتعرض المستخدمون للحظر المؤقت بسبب مخالفات المحتوى.

يرجى ملاحظة أن حملات الإبلاغ المسيئة لا ينتج عنها حذف المحتوى وفقًا لفيسبوك إذا كان ذلك المحتوى لا يخالف "معايير المجتمع"، ومع ذلك يتم حذف المحتوى بشكل خاطئ أحيانًا. وقد يُجبر فيسبوك على تقديم قائمة بأعضاء المجموعة أو إزالة محتوى بأمر قضائي.

وضع قواعد للمجموعة Anchor link

من المهم تذكر أنه يمكن لأي شخص عنده القدرة على الوصول إلى المجموعة نسخ المحادثات الجماعية أو أخذ لقطات للشاشة يظهر فيها محتوى المجموعة ومشاركة هذه المواد بشكل علني، مثل أي محتوى آخر على الإنترنت. ليس هناك طريقة تقنية لمنع تسرب هذا النوع من المعلومات، على الرغم من أن مشرفي المجموعة يمكن لهم وضع قواعد تمنع أخذ لقطات للشاشة ضمن وصف المجموعة، وإخبار الأعضاء أن مشاركة لقطات للشاشة تؤدي إلى الحظر من المجموعة.

يمكنك وضع قواعد أو إرشادات أخرى للمجموعة لتشجيع المشاركات البناءة والمساعدة على حماية خصوصية أعضاء المجموعة. مع أنه قد يصعب (أو يستحيل)  فرض الالتزام بقواعد المجموعة، فإن هذه القواعد تساعد على تحديد هدف المجموعة ونوع المحادثات التي يُفضّل إجراؤها ضمن المجموعة أو خارجها. يتوجب على الأعضاء معرفة أنه بالإضافة للقواعد الخاصة بالمجموعة فإنهم يخضعون أيضًا لكل من معايير المجتمع وشروط الخدمة الخاصة بفيسبوك. تذكر أن أعضاء المجموعة قد يتجاهلون القواعد بشكل صارخ، ولكي تتمكن من تحديد أفضل حلول الأمان لمجموعتك نقترح إجراء تقييم للمخاطر. يرجى مراجعة دليلنا حول تقييم المخاطر الخاصة بك للمزيد من المعلومات

التعرف على المسؤولين والمشرفين في المجموعة Anchor link

لدى المسؤولين الكثير من النفوذ حول إعدادات الخصوصية وعضوية المجموعات. يمكن لمدير المجموعة فقط تعيين مدراء آخرين للمجموعة. يمكن للمدراء تغيير إعدادات المجموعة وإدارة المحتوى والتحكم بالعضوية. يمكن أن يوجد عدة مدراء للمجموعة لذا من المهم معرفة الذين يقومون بهذا الدور.

ويختلف المدير عن المشرف. يمكن للمشرفين إدارة المحتوى والعضوية، ولكن لا يمكنهم تغيير إعدادات المجموعة. يمكنك الضغط هنا للتعرف على كيفية إزالة المدراء والمشرفين من أدوارهم.

يمكن للمدراء تشغيل ميزة الموافقة على العضوية في إعدادات المجموعة لجميع المجموعات: العلنية والمغلقة والسرية. يتطلب ذلك من المدراء الموافقة على كل شخص جديد تتم إضافته إلى المجموعة.

إذا أضاف مدير شخصاً ما إلى مجموعة علنية أو مغلقة، فقد يرى الناس ضمن شبكة ذاك الشخص، على ملخص الأخبار أو عبر البحث، أن الشخص قد تمت دعوته أو انضم إلى مجموعة ما. من المهم تذكر ذلك في الحالات التي لا يريد فيها شخص ما أن يعرف الآخرون صلته بمجموعتك، أو أن ذلك غير قانوني بالنسبة لهم. وبناء على ذلك، قد تحتاج إلى اختيار خصوصية المجموعة بحيث تكون "سرية".

إذا سمح مشرف المجموعة بذلك، يمكن لأي شخص إضافة أي من الأصدقاء إلى المجموعة. ليس لدى المستخدمين خيار عند إضافتهم إلى مجموعة. وهذا يعني أن شخصاً ما قد يضيفك إلى مجموعة تشهيرية بغرض الإضرار بك مثل "مجموعة الأشرار الذين يخططون لإسقاط الحكومة". يمكنك دومًا مغادرة أي مجموعة.

ملاحظة حول سياسة الأسماء الحقيقية في فيسبوك ومجهولية المشرفين Anchor link

لا يسمح فيسبوك باستخدام الأسماء المستعارة. يمكن للمستخدمين استخدام هوياتهم الحقيقية فقط، أي الاسم الذي يناديه بهم أصدقاؤهم في الحياة اليومية والذي يظهر على وثائق التعريف بالهوية. في حين أن مدراء المجموعات غالبًا ما يكون لديهم سبب وجيه للرغبة بحماية هوياتهم، يمكن الإبلاغ عن مدير المجموعة الذي يستخدم اسمًا مستعارًا ومن ثم تعليق حسابه لانتهاكه سياسة الهوية الحقيقية في فيسبوك. إذا حدث هذا ولم يبق مدراء في المجموعة، فسيتحقق فيسبوك من وجود أي مشرفين في المجموعة. في حال الإيجاب، يُعرض دور المدير على كافة المشرفين حتى يقبله أحد الأشخاص، وإذا لم يتبقَ مشرفون أيضًا، فسيتلقى كافة الأعضاء خيارًا ليصبحوا مدراء أو ترشيح شخص آخر للإدارة. انظر في اختيار مدير واحد على الأقل يستخدم اسمه الحقيقي: ربما شخص يمكنه استخدام هويته الحقيقية مع المجموعة بأمان.

حظر المستخدمين غير المرغوب بهم Anchor link

قد يكون لديك سبب وجيه لحظر أحد أعضاء المجموعة. ربما انتهك أحد قواعد المجموعة أو كان شخصًا غير مرغوب به تمكن من الانضمام. يمكن للمدراء فقط إزالة أو حظر شخص ما من المجموعة. يجب على مدراء المجموعة الذين يرغبون بإخفاء المجموعة عن أحد الأعضاء السابقين حظر ذلك المستخدم. لا يمكن للأعضاء الذين تم حظرهم من قبل مدير المجموعة مشاهدة المجموعة أو أي معلومات عنها. يرجى الاطلاع على المخطط التالي للمزيد من المعلومات.

يمكن للأعضاء السابقين الذين تركوا مجموعة طوعًا الحصول على بعض معلوماتها، مثل الاسم والوصف والإشارات. على سبيل المثال، يمكن للأعضاء السابقين في مجموعة سرية العثور على المجموعة في البحث، ورؤية وصف المجموعة، وإشاراتها.

معرفة ماذا يحصل للمحتوى المحذوف على فيسبوك Anchor link

يحتفظ فيسبوك بحق حذف المجموعات التي تخرق شروط الخدمة (الفضفاضة جداً). إذا حدث ذلك لمجموعتك، فلن تقتصر خسائرك على فقدان الرسائل والمناقشات السابقة من أعضاء مجموعتك فحسب، بل قد تفقد إمكانية الدخول إلى قائمة الأعضاء، مما يعني أنه إذا لم تكن قد حفظت قائمة الأعضاء بشكل منفصل، فلن يمكنك إعادة الاتصال مؤيديك أو المجتمع بعد حذف المجموعة.

لا يزال هناك الكثير الذي لا نعرفه عن طلبات الإزالة التي يتلقاها فيسبوك من الحكومات وجهات إنفاذ القانون والأفراد، ولكننا نعرف أن هذه الطلبات غالباً ما تكون ذات طابع سياسي - وخاصة في الأماكن التي لا تحترم دوماً الحق في حرية التعبير والتجمع.

يمكنك أيضًا اختيار حذف مجموعة عمدًا. يمكن لمنشئ المجموعة حذفها عبر إزالة جميع الأعضاء الآخرين ثم إزالة نفسه منها. حذف المجموعات إجراء نهائي ولا يمكن التراجع عنه. لا يمكن للمدراء حذف مجموعة لم ينشئوها ما لم يقم منشئ المحتوى بمغادرتها أولاً. ومع ذلك، يمكن للمدراء أرشفة المجموعة. أرشفة المجموعة تعني أنها لن تظهر في نتائج البحث لغير الأعضاء، ولا يمكن لأعضاء جدد الانضمام إلى المجموعة. يمكن إلغاء أرشفة المجموعات من قبل أي مدير. لمزيد من المعلومات عن الاختلافات بين الأرشفة وحذف المجموعات، يرجى مراجعة هذا الرابط.

يمكن العثور على معلومات إضافية حول ما يحدث للمحتوى في فيسبوك عند حذفه في سياسة الخصوصية الخاصة بفيسبوك. وحتى إذا قمت بحذف البيانات، فقد يظل بإمكان فيسبوك الوصول إليها، خاصة إذا طلبت إحدى جهات إنفاذ القانون الاحتفاظ بالبيانات . إن دليل فيسبوك الخاص بجهات إنفاذ القانون (اعتبارًا من تاريخ 10-29-2018)  ينص على ما يلي: لا نحتفظ بالبيانات لأغراض تنفيذ القانون إلا إذا تلقينا طلب احتفاظ صالح قبل أن يقوم المستخدم بحذف هذا المحتوى من الخدمة الخاصة بنا."

يمكنك الآن اتخاذ قرار مبني على هذه المعلومات والاعتبارات لتحديد ما إذا كانت مجموعات الفيسبوك هي الأداة المناسبة لاحتياجاتك.

JavaScript license information